أخبار الوطن

وزير المجاهدين يؤكد أن المحافظة على الذاكرة الوطنية وتضحيات الشهداء مسؤولية الجميع

أكد وزير المجاهدين وذوي الحقوق الطيب زيتوني مساء الأربعاء، ببرج بوعريريج أن المحافظة على الذاكرة الوطنية وتضحيات شهداء الثورة الأبرار “مسؤولية تقع على عاتق الجميع”.

وأوضح الوزير لدى نزوله ضيفا على الإذاعة الجزائرية من برج بوعريريج في إطار زيارة عمل شرع فيها إلى هذه الولاية تدوم يومين للإشراف على الاحتفالات الرسمية باليوم الوطني للمجاهد المصادف لـ20 أوت من كل سنة بأن وزارة المجاهدين “لا تكتب التاريخ بل تساعد على توفير الوسائل للمؤرخين والباحثين ذوي الاختصاص لأجل ذلك”، مضيفا “لقد استطعنا أن نجمع قرابة 30 ألف ساعة من الشهادات وأنجزنا 40 شريطا و11 فيلما تاريخيا”.

وأضاف وزير المجاهدين وذوي الحقوق “إننا ننتظر إطلاق عما قريب قناة وطنية خاصة بالتاريخ بهدف توثيق تاريخنا الذي نفتخر به” داعيا في هذا السياق الجميع خاصة الإعلاميين للمساهمة ضمن هذا المسعى.

وبعد أن ذكر بالأهمية التي يوليها رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، للحفاظ على الذاكرة الوطنية وصون رموز المقاومة الشعبية والثورة التحريرية المجيدة قال السيد زيتوني: “إن مهمتنا لا تقتصرعلى إسترجاع جماجم أبطال المقاومة الشعبية الذي يبقى حدثا هاما في تاريخنا بل نعمل أيضا من أجل استرجاع الأرشيف الوطني وملف التعويضات عن التجارب النووية الفرنسية بالصحراء الجزائرية إلى جانب ملف المفقودين المهجرين قصرا إلى كاليدونيا الجديدة وغيرها”.

و سيواصل السيد زيتوني زيارته إلى ولاية برج بوعريريج التي تندرج في إطار الاحتفالات الرسمية باليوم الوطني للمجاهد بإشرافه اليوم الخميس على عدة نشاطات من بينها إقامة حفل لتسليم مفاتيح سكنات على مستحقيها كما سيحضر جانبا من ندوة تاريخية تخليدا للذكرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق