آخر الأخبار

وزير المجاهدين يشيد بالإنجاز العظيم الذي حققه رجال الإعلام إبان الثورة التحريرية

أشاد وزير المجاهدين, الطيب زيتوني, اليوم الثلاثاء, بالإنجاز العظيم الذي حققه رجال ونساء الإعلام أثناء الثورة التحريرية في دعم الجهود التحررية للأمة, واصفا إياهم ب”عمالقة التاريخ” بمفهوم الإيمان القوي بالمبدأ والرسالة.

وفي كلمة ألقاها بمناسبة اليوم الوطني للصحافة الموافق لإحياء الذكرى 64 لتاريخ صدور أول عدد من جريدة “المقاومة الجزائرية”, أكد الوزير أن الأسرة الإعلامية إبان الثورة التحريرية أعطت “صورة رائعة للتضحية من أجل سيادة البلاد ووحدتها” مبرزا أنه بفضلهم وبفضل رفاقهم الشهداء والمجاهدين “تحقق الإنجاز العظيم الذي ينعم به اليوم أبناء وبنات جيل الاستقلال”.

وأوضح أن رسالة الإعلام الحرة “أقوى من تلك الرسالة الاستعمارية الماكرة وإن كبرت رسائلها وطرقها ومناهجها”, مذكرا بتضحيات مسؤولي الاتصالات المباشرة وغير المباشرة في الثورة التحريرية, الذين كانوا يقطعون –كما قال– الجبال والهضاب والوديان, ويعبرون القرى والصحاري والمجمعات السكنية.

وأشار أن رسالة الثورة كانت رسالة مستمرة عابرة, ليس فقط في المحيط الثوري, بل كانت عابرة للعالم أجمع, ملفتا النظر بأن هاته المناسبة مرتبطة أيضا ارتباطا وثيقا مع ليلة إحياء ذكرى اجتماع مجموعة القادة الستة التاريخية في 23 أكتوبر 1954, والتي أقرّت يوم اندلاع أعظمثورة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق