أخبار الوطن

وضع برامج لترقية الخدمات المقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة وتسهيل حياتهم اليومية 

أكد وزير البريد والمواصلات السلكية و اللاسلكية كريم بيبي تريكي اليوم الإثنين بعنابة بأن قطاعه الوزاري “وضع العديد من البرامج لترقية الخدمات المقدمة لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة وتسهيل حياتهم اليومية”.

وأضاف الوزير في كلمة له بالمسرح الجهوي عز الدين مجوبي، خلال إشرافه رفقة وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة كوثر كريكو, على انطلاق البرنامج الرسمي لإحياء اليوم الوطني لذوي الاحتياجات الخاصة المصادف لـ 14 مارس من كل
سنة بأن قطاع البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية، “انخرط في صلب مسعى الدولة في تحسين التكفل باحتياجات هذه الفئة الهامة من أبناء الجزائر”.

وقال بيبي تريكي بالمناسبة بأن “خارطة طريق القطاع للتكفل بذوي الاحتياجات الخاصة تتضمن برامج ومبادرات كثيرة تهدف إلى ترقية الخدمات المقدمة لهم”, مضيفا بأن “الغاية المرجوة من الجهود القطاعية هي إحداث أثر ملموس في سبيل تسهيل حياتهم اليومية واستفادتهم من خدمات المرافق العمومية وتعزيز اندماجهم في المجتمع ورفع فرص مساهمتهم في النمو الاقتصادي”.

واستعرض الوزير أهم التدابير المتخذة لفائدة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة على مستوى قطاع البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية, على غرار تهيئة مداخل مكاتب البريد والوكالات التجارية لمتعاملي الاتصالات بممرات آمنة معدة وفقا لمعايير دولية لتسهيل ولوج الأشخاص ذوي الإعاقة الحركية لهذه المرافق وتخصيص شبابيك حصرية لذوي الاحتياجات الخاصة.

وأكد كريم بيبي تريكي بأن “كل المشاريع الجديدة الخاصة بإنجاز مرافق تابعة للقطاع يجب أن تحترم شرطي توفير الممرات وتخصيص شبابيك لذوي الاحتياجات الخاصة”، مبرزا بأن هذه المعايير إجبارية في كل مكاتب البريد و وكالات الاتصالات.

وذكر بأن برامج القطاع تهدف أيضا إلى تعزيز إدماج الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة و ذلك من خلال توسيع نطاق المشاركة في المسابقة الوطنية للأطفال لكتابة الرسائل “طبعة 2022” لتشمل الأطفال المتمدرسين على مستوى المؤسسات المتخصصة، زيادة على إطلاق الطبعة الثانية من المسابقة الوطنية لتطوير البرمجيات و تطبيقات الهاتف المحمول لفائدة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأضاف الوزير بأن “رقمنة عملية دفع المنحة الجزافية للتضامن تعتبر أيضا من أهم المبادرات المجسدة بالتنسيق مع قطاع التضامن الوطني للتكفل بالفئات الهشة،بما فيها ذوي الاحتياجات الخاصة”.

ولدى تفقده لمدى تقدم عملية الربط بشبكة الألياف البصرية عالية التدفق “أف تي تي أش” بالمدينة الجديدة بن مصطفى بن عودة واطلاعه على نسبة التغطية بالهاتف النقال للمتعامل العمومي موبيليس بذات المدينة، شدّد الوزير على ضرورة إشراك
المؤسسات المصغرة في إنجاز المشاريع المبرمجة.

وكان الوزير قد عاين نوعية الخدمات المقدمة للمواطنين على مستوى البريد الرئيسي قبل أن يحضر استعراضا كرويا بين قدماء الفريق الوطني وأطفال المؤسسات المتخصصة, وهو اللقاء الذي عرف حضور اللاعب الدولي السابق مصطفى دحلب وعدد من النجوم القدامى لفريق اتحاد عنابة، ليختتم نشاطه الوزاري بتدشين مكتب بريدي ونقطة اتصال لشركة موبيليس بمطار رابح بيطاط الدولي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى