إقتصاد

وضع حيز الخدمة 3 مشاريع لإيصال الكهرباء والغاز الطبيعي لمناطق الظل بمستغانم

تم اليوم الأحد بولاية مستغانم وضع حيز الخدمة ثلاثة مشاريع لإيصال الكهرباء والغاز الطبيعي لفائدة مناطق الظل وهذا تحت إشراف الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز شاهر بولخراص.

وأشرف شاهر بولخراص في هذا الصدد على وضع حيز الخدمة لشبكة الغاز الطبيعي لقرية تافسكة ببلدية سيدي علي بتكلفة إجمالية قدرها 14 مليون دج ضمن تمويل مشترك بين الولاية ومؤسسة سونلغاز.

واستفادت هذه القرية التي تقطنها زهاء 300 عائلة من مشروع ثاني لتحسين الخدمة العمومية للكهرباء بقيمة مالية تقدر ب 3 ملايين دج حسب الشروحات التي قدمها مسؤولو القطاع.

وقد طالب الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز شاهر بولخراص المسؤولين المحليين برفع نسبة الإيصال بالغاز الطبيعي على مستوى الولاية التي لا تتجاوز 43 في المائة من السكنات الى المعدل الوطني الذي يفوق 65 في المائة.

للإشارة فإن شبكات الغاز الطبيعي تشمل 29 بلدية من مجموع 32 جماعة محلية تضمها ولاية مستغانم.

وبقرية بلحضري ببلدية عين تادلس تم وضع حيز الخدمة للشبكة الكهربائية التي تزود هذه المنطقة (35 عائلة) بغلاف مالي قدر ب 3ر5 مليون دج.

وتدخل هذه المشاريع في إطار البرنامج الولائي للتكفل بمناطق الظل والذي يهدف إلى ربط 2.205 عائلة بالغاز الطبيعي (138 مليون دج) وإيصال الطاقة الكهربائية إلى 2.307 عائلات (291 مليون دج)بـ 50 و38 قرية على التوالي.

وأشرف قبل ذلك بولخراص على الدخول التكويني لدورة مارس 2021 بمركز التكوين المهني والتمهين “مختاري بن شاعة” ببلدية مستغانم . كما تفقد المجمع الصناعي سيدي بن ذهيبة المتخصص في إنتاج الكابلات الكهربائية والمصابيح
المقتصدة للطاقة ببلدية ماسرة.

وقال ذات المسؤول أن سونلغاز مستعدة لمرافقة وتشجيع المستثمرين في إطار سياسة الادماج الوطني سواء بتلبية حاجياتهم في مجال الطاقة (الغاز والكهرباء) أو استخدام المنتجات الوطنية في مشاريع نقل الكهرباء وإنجاز شبكات التوزيع
والمحولات مثمنا الديناميكية القوية التي تجسدها هذه الاستثمارات ولاسيما في مرحلتي التوسع وولوج الأسواق الدولية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى