إقتصاد

وضع مليون وحدة من المصابيح الاقتصادية “لاد” للبيع عبر شبكة البريد قريبا بأسعار رمزية

أعلن وزير الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة، شمس الدين شيتور اليوم الثلاثاء بالجزائر عن توزيع 1 مليون مصباح اقتصادي من نوع “لاد” قريبا بمكاتب البريد قصد بيعها للمواطن.

و في تصريح للصحافة عقب اجتماع تشاوري مع وزير البريد والمواصلات السلكية و اللاسلكية، ابراهيم بومزار حول الانتقال الطاقوي في قطاع البريد و المواصلات السلكية و اللاسلكية، أكد السيد شيتور يقول “اتفق قطاع البريد وقطاع الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة على اقتناء 1 مليون مصباح من نوع ” ليد” بغية المساهمة في البرنامج الوطني الرامي الى اقتصاد الطاقة الكهربائية”.

و ستكون هذه المصابيح متوفرة بمكاتب البريد بـ “سعر رمزي يقدر ب 250 دج للوحدة عوض 400 دج المقترحة في السوق” على حد قوله، مضيفا أن هذا العمل يهدف إلى تحسيس المواطنين حول استعمال المنتوجات التي تسمح باقتصاد الطاقة الكهربائية.

كما تمت الاشارة خلال هذا الاجتماع الى أن عرض المناقصة الخاص بتسليم مليون مصباح من أجل الانارة الداخلية و لفائدة العائلات الجزائرية تم استكماله كما تم اختيار المؤسسة علما أن تسليم هذه المصابيح عبر مكاتب البريد من المفروض أن تتم في ظرف 3 الى 4 اشهر”.

و يتعلق الأمر بالنسبة للوزارة بالمساهمة في استخلاف أكثر من 8 مليون مصباح تقليدي و مستهلك للطاقة بهذا النوع من المصابيح ” ليد” التي تستهلك حوالي 10 مرات أقل من الكهرباء.

و بهذه المناسبة تمت الاشارة أيضا الى أن كمية أخرى تقدر ب 250000 مصباح ليد تم توزيعها من قبل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى