مجتمع

وضع 225 رعية جزائرية تم إجلاؤها من دولة فرنسا في الحجر الصحي ببومرداس

تم استقبال ووضع في الحجر الصحي بمخيم عائلي بمدينة قورصو – شمال بومرداس – ليلة أمس الأحد، 225 رعية جزائرية تم إجلاؤها من فرنسا في إطار تنفيذ تدابير الوقاية من تفشي وباء كورونا، بحضور السلطات الولائية.

وقال رئيس خلية الإعلام بديوان والي الولاية، على هامش استقبال الرعايا المذكورين في وقت متأخر من ليلة أمس الأحد، بأنه تم نقل المواطنين الجزائريين المذكورين، الذين كانوا عالقين بدولة فرنسا، عن طريق حافلات عمومية من مطار هواري بومدين بالجزائر العاصمة نحو المخيم العائلي التابع لمؤسسة سوناطراك الكائن بمدينة قورصو” في ظروف جيدة”.

وتم وضع الرعايا الجزائريين المذكورين، اللذين ينحدرون من عدة ولايات من الوطن، والذين تم إجلاؤهم من طرف السلطات العمومية, في إطار التكفل بالرعايا الجزائريين العالقين في الخارج بسبب تفشي وباء كورونا، تحت الحجر الصحي الاحترازي لمدة سبعة ايام لحمايتهم وذويهم من عدوى هذا الفيروس الخطير، حسب نفس المصدر.

وفي ذات السياق، أكد رئيس خلية الاعلام، بأن الولاية وضعت كل إمكانياتها البشرية والمادية في المتناول من أجل مرافقة والتكفل الجيد بالجزائريين الوافدين من الخارج في إطار تنفيذ إجراءات وتدابير الحجر الصحي للوقاية من تفشي وباء كوفيد – 19 المعدي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق