مجتمع

وفاة المجاهد والوزير الأسبق دلسي نور الدين المدعو “رشيد”

 انتقل الى رحمة الله اليوم الأربعاء المجاهد والوزير الأسبق دلسي نور الدين المدعو “رشيد” عن عمر ناهز 92 عاما، حسب ما أعلنت عنه وزارة المجاهدين.

وقد التحق الفقيد دلسي نور الدين، الذي هو من مواليد 18 نوفمبر 1928 بالبليدة، بصفوف المنظمة المدنية لجبهة التحرير الوطني عند اندلاع الثورة التحريرية سنة 1954, ثم بمدرسة إطارات جيش التحرير الوطني بمدينة وجدة المغربية سنة 1957،كما ساهم بشكل كبير في مجال التدريب على السلاح والتكوين في مجال الاتصالات السلكية واللاسلكية رفقة المجاهد عبد الحفيظ بوصوف.

وساهم الفقيد رفقة عدد من مجاهدي القاعدة الغربية في إنشاء الإذاعة السرية بالناضور التي عملت بشكل كبير على مواجهة الدعاية المضادة التي نشرتها وسائل الإعلام الفرنسية لتضليل الرأي العام في مواجهة الثورة.

وبعد الاستقلال، تقلد الفقيد العديد من المناصب من بينها أمينا عاما ثم مديرا للتجارة الخارجية في حكومتي الرئيس أحمد بن بلة سنتي 1962 و 1963 ثم أمينا عاما مكلفا بالتجارة الداخلية.

كما عين المجاهد الراحل وزيرا للتجارة من ديسمبر 1964 إلى غاية جوان 1969 ثم سفيرا للجزائر بالمغرب من 1969 إلى مارس 1976 وبعدها سفيرا للجزائر بتشيكوسلوفاكيا من جويلية 1978 إلى غاية أوت 1984 لينسحب بعد ذلك من الحياة
السياسية ويستقر بمسقط رأسه.

وأمام هذا المصاب الجلل, يتقدم وزير المجاهدين وذوي الحقوق، الطيب زيتوني،بأصدق مشاعر التضامن والمواساة الى عائلة الفقيد، راجيا من المولى العزيز القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق