ثقافة

وفاة عميد الموسيقيين الجزائريين “محمد رشيدي”

انتقل إلى جوار ربه عميد الموسيقيين الجزائريين، الشيخ الناموس، الشهير بعزفه على آلتي البانجو و القمبري، وذلك ليلة الاثنين الى الثلاثاء بالجزائر العاصمة، عن عمر ناهز 100 سنة، حسبما علم من أقاربه.

وكان الشيخ الناموس واسمه الحقيقي محمد رشيدي، قد ولد في مايو 1920 بقصبة الجزائر العاصمة، وبدأ العزف في فرقة محمد سريدك في نهاية سنوات الثلاثينات، قبل ان يلتحق بفرقة الحاج محمد العنقة.

كما رافق الفنان موح الصغير، في كل حفلاته التي نشطها بالقصبة، ثم التحق بالفرقة الموسيقية للإذاعة في 1953.

أما بعد الاستقلال فكان الفنان يلبي بحفاوة دعوات مغني الطابع الشعبي، سيما فنانين من امثال بوجمعة العنقيس وعمر العشاب أو كذلك دحمان الحراشي.

كما انشأ الراحل مدرسة لتعليم الموسيقى، حيث كون أجيالا عديدة من الموسيقيين.

فاطمة الزهراء عماري

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق