أخبار الوطنصحة وجمال

وفاة 120 مهني من القطاع الصحي وإصابة أزيد من 9 آلاف آخرين منذ ظهور فيروس كورونا

كشف مدير الوقاية وترقية الصحة والناطق الرسمي باسم لجنة رصد ومتابعة تفشي وباء كورونا الدكتور “جمال فورار” اليوم الإثنين، أن الفيروس تسبب منذ ظهوره بالجزائر، في وفاة 120 مهني بقطاع الصحة من جميع الأسلاك وإصابة 9.146 آخرين.

وأكد ذات المسؤول لدى نزوله رفقة كل وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات البروفيسور “عبد الرحمان بن بوزيد” ومدير المصالح الصحية بالوزارة البروفيسور “لياس رحال ضيوف” على الإذاعة الوطنية أن القطاع “فقد 120 مهني من جميع الاسلاك كما أصيب 9.146 أخرين جراء فيروس كورونا”.

وكان رئيس مصلحة علم الأوبئة والطب الوقائي البروفيسور “عبد الرزاق بوعمرة” قد دق ناقوس الخطر حول تعرض أسلاك القطاع الصحي إلى الإصابة بفيروس كورونا لكونهم، -مثلما قال- “يتواجدون دوما في مواجهة مع الجائحة من خلال تكفلهم
بالمواطنين” مشيرا على سبيل المثال إلى الدراسة المحلية التي انجزها رفقة عدة مصالح بالتعاون مع معهد باستور والتي أثبتت إصابة نسبة 17.1 بالمائة من مستخدمي القطاع بالمؤسسة الاستشفائية الجامعية فرانس فانون بالبليدة.

وقد ركز ذات الخبير على ولاية البليدة باعتبارها كانت في بداية ظهور الوباء “بؤرة ” موليا اهتماما خاصة إلى كل فئة من فئات الأسلاك المهنية العاملة بالمؤسسة, حيث أثبتت الدراسة المنجزة أن “الأطباء العامين والصيادلة يأتون في مقدمة قائمة هذه الإصابة متبوعين بعمال الإدارة وبقية الأسلاك الأخرى”.

بدوره كان وزير الصحة، قد دعا جميع فئات المجتمع إلى ضرورة “حماية هذه الأسلاك” من خلال الالتزام الصارم بالتدابير الوقائية لكسر سلسلة العدوى وتخفيف الضغط على المؤسسات الصحية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق