أخبار الوطن

وفد صحراوي بجامعة عنابة للتعريف بمستجدات الوضع بالصحراء الغربية

حل اليوم الخميس وفد عن الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية يقوده عضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو والأمين الدولي للطلبة الصحراويين السيد مولاي محمد إبراهيم صالح بجامعة باجي مختار بعنابة في إطار جولة ميدانية عبر المؤسسات الجامعية الجزائرية لتعريف الأسرة الجامعية بمستجدات الوضع في الصحراء الغربية .

و أوضح في هذا الصدد السيد مولاي بأن “المستجدات الأخيرة وتطور الوضع في الأراضي الصحراوية يفرض تحسيس الرأي العام الدولي حول قضية الشعب الصحراوي ونضاله من أجل استعادة سيادته الكاملة على أراضيه المنتهكة من طرف الاحتلال المغربي” مذكرا بأن قضية الصحراء الغربية “قضية تصفية استعمار “.

و أضاف الأمين الدولي للطلبة الصحراويين خلال ندوة صحفية نشطها بمقر مديرية جامعة باجي مختار بعنابة وذلك على هامش اللقاء الذي جمع الوفد الصحراوي بمدير الجامعة محمد مانع و إطارات جامعية بأنه “لم يتبق أمام الشعب الصحراوي بعد 30 سنة من الانتظار والصمت الدولي المتواطئ مع المحتل المغربي سوى لغة السلاح لانتزاع الحرية والاستقلال و استعادة حقوقه المهضومة و ذلك بإرادة وعزم قويين مستمدين من شرعية قضيته العادلة “.

و أردف يقول أنه “في ظل هذا المنعرج الحاسم من مسيرة نضال الشعب الصحراوي فإن الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية بالصحراء الغربية صعبة وزادها تعقيدا الوضع الوبائي والأحداث المتسارعة والتواطؤ مع المحتل المغربي” مؤكدا بأن “الجبهة المسلحة لدحر قوات المستعمر تدعمها جبهات النضال الدبلوماسي والقانوني والإعلامي لتأكيد التضامن الدولي و الجمعوي و النخبوي و نصرة القضية الصحراوية على الساحة الدولية “.

وسيجري الوفد الصحراوي الذي يضم أيضا رئيس قسم طلبة الجامعة بوزارة التعليم للجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية و المكلف بالعلاقات الخارجية لاتحاد الطلبة الصحراويين لقاءات إعلامية و تحسيسية حول الوضع بالأراضي الصحراوية مع الطلبة الصحراويين المسجلين بجامعة باجي مختار بعنابة وكذا المنظمات الطلابية الجزائرية بذات الجامعة.

وتسجل جامعة باجي مختار بعنابة 69 طالبا صحراويا يتابعون دراستهم العليا بمختلف الفروع و التخصصات.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى