أخبار الوطن

وفد مالي يصل إلى الجزائر في زيارة رسمية للمشاركة في احتفالات أول نوفمبر

وصل رئيس المجلس التشريعي الانتقالي، مالك دياو، ممثلا للرئيس الانتقالي لمالي، الكولونيل اسيمي غويتا، ووزير الخارجية والتعاون الدولي للبلاد، عبد اللاي ديوب، مساء أمس الأحد إلى الجزائر في زيارة رسمية، للمشاركة في الاحتفالات المخلدة للذكرى الـ67 لاندلاع ثورة التحرير المجيدة.

وكان في استقبالهما بمطار “هواري بومدين” الدولي، رئيس المجلس الشعبي الوطني، ابراهيم بوغالي ووزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة.

وأشاد رئيس المجلس التشريعي الانتقالي في تصريحات للصحافة عقب وصوله للمطار، بالعلاقات “الجد متميزة” التي تجمع بين الجزائر ومالي والتي ترتكز على أسس تاريخية وجغرافية.

كما تتسم هذه العلاقات، يضيف مالك دياو، بـ”الاحترام المتبادل”، مشيرا إلى أنها ليست الزيارة الأولى له الى الجزائر، باعتبار أن البلدين جاران.

وعبر في سياق متصل عن سعادته بتواجده بالجزائر من أجل الاحتفال بالذكرى الـ67 لاندلاع ثورة التحرير المظفرة، معتبرا إياها فرصة للوفد المالي للوقوف على الجهود المبذولة من طرف الدولة الجزائرية.

وأعرب في الأخير عن تمنياته بتعزيز العلاقات بين البلدين قصد مواجهة التحديات الحالية في مالي، مؤكدا انه بإمكان بلاده الاستفادة من تجربة الجزائر الناجحة عندما “رفعت تحدي العشرية السوداء”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى