إقتصاد

وقود: الجزائر تحوز على امكانيات لتحويل 500 ألف مركبة نحو سير غاز سنويا

أكد الاتحاد الوطني لمركبي أجهزة غاز البترول المميع كوقود للمركبات (UNIAGPL) اليوم الخميس في بيان أن الجزائر تحوز على قدرات لتحويل حوالي 500 ألف مركبة سنويا نحو نظام “سير غاز” داعيا إلى تعزيز هذه الخطوة المهمة في اطار التحول الطاقوي الوطني نحو مصادر الطاقة النظيفة.

وأوضح ذات المصدر أن نسبة تحويل مركبات الحظيرة الوطنية نحو وقود “سير غاز” لا تتجاوز حاليا 15 بالمائة, في وقت “تتوفر مراكز وورشات التحويل الموزعة عبر مختلف ولايات القطر الوطني و قدرها نحو 650 مركز على قدرات لتحويل 500 ألف مركبة سنويا”، مضيفا أنه بغضون العام المنصرم “تم تحويل 100 مركبة نحو نظام التشغيل بهذا الوقود النظيف”.

و ثمن الاتحاد مسعى الحكومة التي حددت هدف تحويل نحو 200 ألف مركبة نحو “سير غاز” خلال العام المقبل , لكنه شدد على ضرورة دعم مرافقة هذا المشروع على جميع الاصعدة، حيث سيسمح لخزينة الدولة باقتصاد أموال كبيرة ناجمة عن دعم الوقود الكلاسيكي (البزين).

وتابع الاتحاد يقول “نجاح المشروع يترجم وعي وثقافة المواطن ازاء هذه الثروة الوطنية الخضراء” داعيا إلى تكثيف المبادرات الرامية للإبراز منافع استعمال الغاز كوقود على البيئة و ايضا على “نفقات العائلة الجزائرية التي ستقتصد في ميزانيتها ما بين 200 ألف الى 280 ألف دينار سنويا “تمثل الفارق المالي بين البنزين الكلاسيكي وغاز البترول المميع-وقود (جي بي آل).

وأضاف البيان أن “استحداث وزارة الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة يكشف جليا إلحاح وعزم الحكومة على تحقيق الانتقال نحو الطاقات الخضراء” لكنه أشار إلى ضرورة مساهمة كل القطاعات ذات الصلة بهذا المجال لإنجاح مشروع التحول نحو هذه الطاقات الصديقة للبيئة.

ويعتزم الاتحاد -يضيف البيان- رفع العديد من المقترحات العملية إلى وزارة الإنتقال الطاقوي والطاقات المتجددة بخصوص “مشروع تحويل 200 ألف سيارة سنة 2021” ويدعو بهذه المناسبة إلى تنظيم لقاء مع كل الجهات المعنية والمؤثرة في المشروع لازالة كل العوائق التي تعترضه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى