إقتصاد

وكالة تسيير القرض المصغر: تمويل 22 ألف مشروع عبر الوطن منذ بداية جائحة كوفيد-19

كشف المدير العام للوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر (أنجام) عبد الفاتح جبنون، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، أن أكثر من 22 ألف مشروع تم تمويله على مستوى التراب الوطني منذ بداية جائحة كوفيد-19، حيث شكلت النساء الفئة الأكثر استفادة من هذا الجهاز بنسبة تجاوزت 65 بالمائة من إجمالي المشاريع الممولة.

وأوضح المسؤول، خلال معرض وطني نظمته الوزارة الوصية للتعريف بالياتها لدعم الطبقة الهشة ومرافقتها للخروج من دائرة الهشاشة، من خلال “أنجام” ووكالة التنمية الاجتماعية (أ.دي.أس) أن هذه التمويلات سمحت، منذ انشائها إلى اليوم، بإطلاق 950 الف مشروع مما سمح بخلق ما يقارب 1,3 مليون منصب شغل مباشر وغير مباشر.

 وحسب جبنون فان أكثر من 50 بالمائة من القروض المصغرة المبرمجة لسنة 2021 موجهة لفائدة النساء لاستحداث مشاريعهن، منها 30 بالمائة لفائدة المرأة الريفية و20 بالمائة لفائدة المرأة الماكثة في البيت.

وأبرز المسؤول أن دعم الدولة لهؤلاء النساء بعدة تدابير تدعم إطلاق مشاريع مصغرة عن طريق نوعين من القروض وهما القرض الموجه لاقتناء المواد الأولية (تتراوح قيمته بين 100 و 250 الف دج) والقرض الموجه لشراء العتاد (تصل قيمته إلى 1 مليون دج).

 أوضح المدير، أن الوكالة تشجع النساء للجوء الى القروض المصغرة لإنشاء مشاريع تتماشى والمواد الأولية المتوفرة لديهن بالوسط الريفي وذلك بغية تمكينهن اقتصاديا واجتماعيا وتنمية قدراتهن في مختلف المجالات لاسيما الصناعات التقليدية والنشاطات الفلاحية وتقريب المعلومات إلى النساء المتواجدات في المناطق النائية والمعزولة ومناطق الظل.

وعن نتائج القوافل التحسيسية الموجهة لتشجيع المرأة الماكثة في البيت على المشاركة و الاندماج في الحياة الاجتماعية والاقتصادية وفي الإنتاج الوطني، أعلن المسؤول أن حوالي 21978 امرأة استفادت من التحسيس حول مختلف الآليات والمشاريع ومصادر التمويل المدرة للدخل التي وضعتها الدولة لتشجيع النساء الراغبات في خلق وتطوير مشاريع مصغرة.

وقد تم إجراء 7470 تحقيق اجتماعي لفائدة نساء تم استهدافهن من خلال القافلة التحسيسية، حيث استفادت 2776 امرأة من توجيهات ومرافقة وتكفل اجتماعي كما تم خلال هذه العملية تحسيس 30 امرأة حول الكشف على سرطان الثدي.

وأضاف نفس المسؤول انه تم إجراء 1811 فحص طبي و 2246 فحص نفسي لفائدة نساء على مستوى مناطق الظل من طرف أطباء وأخصائيين نفسانيين بالخلايا الجوارية التضامنية وتم كذلك تقديم مساعدات مادية لفائدة عائلات معوزة ساكنة في مناطق الظل المعنية بالعملية.

ومن بين أشكال المرافقة التي تقترحها الوكالة ذكر مرافقة المرأة الماكثة بالبيت الحاملة لأفكار للتعريف عنها وتحويلها إلى مشروع قابل للانجاز لدى الوكالة والمرافقة على مستوى الغرفة الحرفية من أجل الحصول على شهادة تأهيل تمكن المستفيدة من الحصول على قرض يسمح لها  بتطوير نشاط مدر للدخل وبالتالي الانخراط في مسار الإنتاج الوطني.

كما ذكر مرافقة الجمعيات الناشطة و تشجي المرأة على تكوين تعاونيات أو جمعيات وأخيرا متابعة المستفيدات من القروض لتشجيعهن وتوجيههن في تطوير المشروع.

ولضمان نجاح المشاريع المرتبطة بالقروض المصغرة, تم تسخير 1.200 مرافق إضافة إلى 147 مكون موزعين عبر كامل التراب الوطني.
وبلغت القيمة الإجمالية للقروض الممنوحة في إطار جهاز الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر أكثر من 62 مليار دج منذ نشأة الوكالة في 2004، حسب المسؤول.

واستفادت فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، في نفس الاطار، من تمويل حوالي 1.500 مشروع منذ بداية السنة، حسب نفس المسؤول.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى