مجتمع

ولاية الجزائر: تخصيص أزيد من 46 مليار دج كميزانية أولية لنشاط سنة 2021

تم ، اليوم الخميس،بمقر المجلس الشعبي الولائي  لولاية الجزائر المصادقة على الميزانية الأولية لولاية الجزائر لنشاط 2021 التي قدر المبلغ الإجمالي للإيرادات و النفقات أزيد من 46 مليار دج خصصت نسبة معتبرة منها لمشاريع تخص تحسين الإطار المعيشي والصورة العامة للعاصمة.

وصادق أعضاء المجلس الشعبي الولائي للعاصمة، ولاية الجزائر في دورة عادية، على الميزانية الأولية لنشاط 2021 التي بلغت 46.870.630.531،00 دج والتي عرفت تراجعا مقارنة مع السنة المنصرمة بنسبة 10،79 % ( أي بقيمة 5.670.825.205،00 دج).

و أخذت الميزانية المخصصة لقسم التسيير حصة الأسد بنسبة 77.84 % من الميزانية الإجمالية، حيث أكد تقرير المجلس أنها بلغت 36.485.630.531،00 دج إذ عرف هذا القسم زيادة قدرت ب 17.79 %  من مجموع قسم التسيير للسنة الماضية (أي أكثر من 5 مليار دج) مقارنة بالسنة الماضية.

أما قسم التجهيز والاستثمار، فخصصت له ميزانية بقيمة 10.385.000.000،00دج ما يمثل 22.16 % من مجموع الميزانية الاولية لنشاط 2021 .

كما عرف قسم التجهيز و الاستثمار، حسب نفس المصدر،  نقصانا قدر بأزيد من 11 مليار دج مقارنة بالسنة الماضية و هو تراجع يمثل نسبة 55.86 % من مجموع هذا القسم للسنة الفارطة.

وستوجه ميزانية هذا القسم، حسبما أكده والي الجزائر، يوسف شرفة، للتغطية المالية لكل المشاريع التنموية للولاية بما فيها مختلف التجهيزات الكبرىالضرورية لسير المصالح و المرافق العامة، في إشارة منه إلى برامج التزويد بالمياه الصالحة للشرب و مشاريع الطرق و مشاريع التسيير الحضري و عصرنة العاصمة و الاعانات المالية لفائدة البلديات لإنجاز مشاريع التسيير الحضري و كذا قطاع الصحة و مصاريف الدراسات و المراقبة التقنية.

من جهته، أرجع رئيس المجلس الشعبي الولائي، عبد الكريم بنور، هذا التراجع إلى “الانعكاسات التنموية و الاقتصادية الناجمة عن انتشار جائحة كورونا والبطء المسجل في الحركة الاقتصادية للبلاد بشكل عام”.

و سجلت الميزانية الأولية عدة مشاريع في إطار تحسين الصورة العامة للعاصمة على رأسها إنجاز مذبح ببلدية أولاد شبل ببئر توتة، تكثيف برنامج مكافحة انتشار فيروس كورونا، الاهتمام بقطاع التعليم و الشؤون الدينية و الأوقاف و قطاع النشاط الاجتماعي علاوة على أشغال التنمية على مستوى مناطق الظل التي “تدخل ضمن أولويات محددة من طرف سلطات البلاد والتي تسمح برفع الغبن عن هذه المناطق و الأحياء بالعاصمة”، حسبما جاء في تقرير المجلس.

وستخصص الميزانية الأولية 2021 لجملة من المشاريع التي سبق الاعلان عنها بحر هذه السنة منها دراسة و متابعة و مراقبة أشغال نهج ساحلي مع حماية بحرية يربط برج البحري و الباخرة  المحطمة ببرج الكيفان قدرت ب مليار دج (1.000.000.000،00)، اقتناء عتاد و معدات لوضع علامات الطرق و دراسة ومتابعة و مراقبة و إنجاز أشغال إصلاحات كبرى على مستوى طريق الولاية بمبلغ  1.020.000.000،00 دج، علاوة عن أشغال تنقية الأودية و تحضير موسم الاصطفاف 2021 و دراسة و متابعة أشغال إيصال المياه الصالحة للشرب على مستوى إقليم الولاية بمبلغ  2.427.000.000،00 دج.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى