مجتمع

ولاية الجزائر: غلق جميع فضاءات التسلية والترفيه والاستراحة لمدة 10 أيام

إتخذ والي ولاية الجزائر العاصمة اليوم الخميس عددا من الإجراءات الوقائية، تهدف إلى حماية المواطنين من انتشار فيروس كورونا وذلك نظرا لتطور الوضعية الوبائية وبعد القرارات التي أصدرتها السلطات العليا للبلاد في ذات الإطار.

وتتمثل هذه الاجراءات، التي تدخل حيز التنفيذ ابتداء من الخميس 20 جانفي، حسب بيان للولاية، في غلق بصفة احترازية ولمدة 10 أيام جميع فضاءات التسلية والترفيه والاستراحة على مستوى ولاية الجزائر وضرورة ارتداء الكمامات في جميع الادارات والمؤسسات العمومية والشوارع والمرافق العامة وجميع الفضاءات التجارية ووسائل النقل المختلفة.

كما دعا جميع الادارات والمؤسسات والهيئات العمومية ومختلف المرافق العامة المستقطبة للمواطنين إلى اتخاذ كافة الترتيبات اللازمة لاحترام إجراء ارتداء الكمامات مع التقيد الصارم بالبروتوكولات الصحية.

وأشار ذات المصدر في الأخير إلى أن عدم الامتثال لهذه القرارات ينجر عنه تطبيق العقوبات المنصوص عليها طبقا للقوانين والتنظيمات السارية المفعول.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى