ألعاب البحر الأبيض المتوسط

وهران: إفتتاح أشغال ملتقى دولي حول “الرياضة و الألعاب الرياضية في حوض البحر المتوسط عبر العصور”

افتتحت اليوم السبت أشغال ملتقى دولي حول “الرياضة و الألعاب الرياضية في حوض البحر المتوسط عبر العصور بجامعة وهران 1 ” أحمد بن بلة” وذلك بمناسبة احتضان وهران للطبعة 19 للألعاب المتوسطية المقررة الصائفة القادمة .

وأبرز مدير جامعة وهران 1 مصطفى بلحاكم، في افتتاح الأشغال “أن شعوب حوض البحر الأبيض المتوسط اهتمت بممارسة الرياضة و الألعاب والأنشطة الرياضية التي كانت تمارس منذ العصور القديمة وأقامت لها صروحا لا تزال أثارها بادية للعيان كما أولى فنانو هذه الفترة اهتماما بالغا بها تصويرا ونقشا ونحتا” .

وصرح السيد بلحاكم  أن المواعيد الرياضية ارتبطت بشكل وثيق بالشعائر الدينية واعتبرت عنوانا للشجاعة والنبل وحسن سيرة السلوك من الناحية الأخلاقية ، مضيفا إنها تشكل في العصر الحديث ” أحد أهم المنابر التي رفعت من خلالها الشعوب المضطهدة أصواتها عاليا للتعريف بقضاياها العادلة”.

وتدخلت أيضا الأمينة العامة للجنة التنظيمية للألعاب المتوسطية لوهران، نوال بن غفور، حيث أشارت في مستهلها إلى إشادة وتقدير محافظ الألعاب محمد عزيز درواز بما تقوم به الجامعة من جهود “جبارة “في مرافقة هذه التظاهرة المتوسطية الكبرى.

وبعد أن أفادت بأن هذه المرة الثانية التي تحتضن فيها الجزائر دورة ألعاب البحر المتوسط بعد تلك التي نظمت

ها سنة 1975 بجدارة واستحقاق قالت ” لقد قمنا بعدة لقاءات مع الفاعلين في الحقل الجامعي لإنجاح هذه التظاهرة الرياضية الكبرى وسطرنا منذ البداية برنامجا علميا ثريا بالتنسيق مع الجامعة الجزائرية من اجل مشاركة فعالة للباحثين في هذه التظاهرة المتوسطية”.

ومن أوضح رئيس الملتقى و البروفيسور، بوباية عبد القادر أن هذا اللقاء يهدف إلى إبراز علاقة الجامعة الوطيدة بمحيطها ومساهمتها في إنجاح الدورة 19 لألعاب البحر المتوسط لوهران كما سيكون اللقاء فرصة لتذكر أبطال الجزائر في مختلف الرياضيات .

ويشارك في هذا الملتقى الذي تجرى أشغاله حضوريا وعن طريق تقنية التحاضر المرئي عن بعد، على مدار يومين حوالي من 50 باحثا وأستاذا جامعيا من مختلف جامعات الوطن وتونس وليبيا ومصر.

وسيتم دراسة موضوع هذا اللقاء من خلال عدة محاور تتناول ” تاريخ الألعاب الرياضية عبر العصور، القديم والوسيط والحديث ” و” أهمية الرياضية في الحياة اليومية لشعوب منطقة البحر الأبيض المتوسط” و” الرياضة في الموروث الأدبي عبر العصور ” و” الممارسة الرياضية وعلاقتها بالمعتقدات الدينية ” و” أهمية الرياضية في الحياة العسكرية ” و” الصحة وعلاقتها بالرياضة” .

وقد برمج لهذا الملتقى الذي يشارك فيه أيضا طلبة الدكتوراه من مختلف جامعات الوطن حوالي 47 مداخلة منها ” العاب البحر الأبيض المتوسط : دورة الجزائر 1975 أنموذجا” و” تاريخ العاب البحر الأبيض المتوسط ودور الجزائر فيها ” و”المشاركة النسوية في دورات العاب البحر الأبيض المتوسط ” و ” الممارسات الرياضية وعلاقتها بالمعتقدات الدينية ( الألعاب الاولمبية عند الإغريق نموذجا).

يذكر أن الطبعة الـ 19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط ستنظم بوهران من 25 يونيو إلى 6 يوليو من سنة 2022.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى