مجتمع

وهران: المهرج “بيتشو” يقترح عرضا مباشرا من بيته يوم العيد

مبادرة وفكرة متميزة، تستحق التشجيع، سيجسدها “المهرج بيتشو” صبيحة يوم العيد، حيث سينظم عرضا فنيا مباشرا عبر منصتيه في فايسبوك ويوتيوب. يقول بيتشو: “هدفي هو الترويح والترفيه، خاصة يوم هذا العيد، الذي سنستقبله هذه السنة، في ظروف خاصة و مميزة وحتى لا نحرم الأطفال من أجواء الفرجة والفرحة، سأقترح عرضا فنيا ترفيهيا مباشرا”.

“حضرت برنامجا مباشرا خاصا عبر صفحتي” بهذه الكلمات عرفنا الفنان الشاب علي، خريج جامعة وهران للآداب والفنون بالخطوط العريضة لمشروعه الافتراضي،  مضيفا أن برنامجه سيدوم حاولي 40 دقيقة بين غناء ورقص وتمثيليات فكاهية، يتخلل كل ذلك نصائح موضوعها، الوسائل الاحترازية ضد وباء كورونا، كضرورة غسل الأيادي وتفادي لمس الأخرين والحفاظ على المسافات الإحترازية الآمنة بين الشخص و الأخر، مع التركيز على نقطة هامة وهي إلزامية وضع الكمامات، “في المباشر سأقدم مختلف الفقرات وأنا أضع الكمامة، زيادة على الزي الذي أرتديه عادة. الهدف تعويد الأطفال على الكمامات وفي نفس الوقت استعمال هذه الأخيرة كإكسسوار عادي كباقي الأكسسوارات” أضاف علي في تصريحاته لنا.

شخصية “بيتشو” شخصية مضحكة، تتميز بزيها الأصفر وبصوتها الطفولي الرائع والمحبوب، لها خصائص متنوعة تغني ترقص، تقوم بحركات بهلوانية رياضية تنشيطية، فهي قد ترتكب أحيانا بعض الأخطاء، لكنها تصلحها دائما بطريقة أو بأخرى. تتفادى الشخصية تقديم النصائح بطريقة مباشرة ورسمية وجافة. “بيتشو” يفضل الاعتماد على عنصر استراتيجي عند الطفل وهو  قدرته على الملاحظة الحادة لكل ما يحيط بنا، “أطفالنا أذكياء جدا و واعون بالمحيط بشكل كبير وهذا ما يجعلني أعتمد على هذه الخاصية عندهم لتمرير مختلف الرسائل”.

شخصية “بيتشو” تعتمد أيضا على عناصر أخرى، كالموسيقى واللقطات الهزلية، “فذكاء الأطفال يسمح للبهلوان “بيتشو” بالتعامل والتحاور مع مختلف المواقف بطرق خاصة، ابتعد فيها عمدا، عن النمطية وأقترح فيها لوحات أصلية هدفها التوعية لا شعوريا وبتقنيات حديثة، “فبيتشو”، نادرا ما يقول “عليكم بفعل كذا …واجتنبوا كذا…” بل يجسد ذلك بالحركات والهزل، مثالي الأعلى في ذلك المهرج “حديدوان” رحمه الله، بهذه الوسائل البيداغوجية الفنية والتقنيات، تبقى الفكرة راسخة أحسن في ذهن بناتنا وأبناءنا”.

للإشارة “المهرج بيتشو”، هو من جيل المهرجين الشباب في مدينة وهران (غرب الجزائر)، معروف بنشاطاته المختلفة في شتى الفضاءات الفنية، إضافة الى مجموعة من الأعمال القصيرة التحسيسية للأطفال عبر شبكة التواصل الاجتماعي واليوتيوب وكذا أعمال لبعض القنوات التلفزيونية الخاصة.كما يتقمص “علي” شخصيات أخرى تختلف حسب العروض كشخصية “شارلي شابلين” التي تبهر الأطفال والكبار أيضا.”بيتشو” يهنئ كل الأطفال و يتمنى لهم عيدا مباركا و يقول لهم الموعد صباح يوم العيد على قناته للترفيه، المتعة و الآستفادة.

خيرالدين قدور براهيم
مصطفى عدناني

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 + سبعة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق