ثقافة

وهران: “باي بكاي” من الحجر الصحي إلى “الحجر الفني”

صدق من قال أن الفنان الحقيقي والمولع، يبدع ولو في أصعب الأوقات و أن الإبداع هو النظر إلى المألوف بطريقة غير مألوفة. هذا ما طبقه الأستاذ باي بكاي (مؤلف موسيقي، عضو في لجنة تحكيم ألحان وشباب سابقا، من أعز أصدقاء الفنان بلاوي الهواري رحمه الله…) حرفيا في أيام الحجر والروتين منذ بدايته، باقتراحه عددا من المعزوفات الرائعة، عبر مجموعة من الفيديوهات، نشرها في الأنترنت، كان آخرها توزيع على آلة الكمان لإحدى روائع الفن الشرقي ” ست الحبايب ياحبيبة” بمناسبة عيد الأم.

وعن هذه المبادرة الفنية الجميلة قال الأستاذ باي، أن قيامه بمثل هذه الالتفاتة الموسيقية يوميا أثناء الحجر، يرجع إلى كون الموسيقى أقرب للوجدان وغذاء للروح، فالفيديوهات التي ينشرها بانتظام عبر الفايسبوك واليوتيوب ويؤديها بتميز واحترافية، عبارة عن دوره المتواضع كفنان لإمتاع المشاهدين في ظرف الكورونا والحجر. يرتكز الأستاذ باي بكاي على المقامات الأصيلة وعلى عزف مختلف الألوان العربية والغربية، إضافة إلى تأليفات وألحان دينية كلها مناجاة للخالق سبحانه وأخرى اجتماعية ووطنيات متنوعة. هدف هذه الخرجة الإبداعية الموسيقية، كسر الروتين والتخفيف عن الماكثين في بيوتهم والجميل، كما أضاف، أنه على اتصال دائم مع عدة فنانين داخل الوطن وخارجه.

كما أشار الأستاذ المبدع، أن رد المتتبعين عبر الشبكة على اختلاف تطبيقاتها، كان مشجعا، محفزا ولطيفا للغاية جعله يضاعف من التمارين والبروفات والتفكير في أجمل الأغاني والمعزوفات واقتراح أرقى التوزيعات الموسيقية من أجل إرضاء المشاهدين وكل من يستمتع بالأداء أثناء هذا “الحجر الفني” وهو ما اعتبره “الأستاذ باي” دور الفنان في هذه الفترات، فزيادة على التحسيس والتمتيع، فالفنان يتأقلم مع مختلف الأوضاع ويبدع بجدية ورقاء دون توقف مهما كانت الصعاب والعوائق …

“مما لا شك فيه أن الفنان تضرر كثيرا في هذه الفترة بعد أن ألغيت الحفلات والأسفار والتجمعات وأود عبر منبركم توجيه رسالة تضامن للزملاء، إضافة إلى رسالة شكر إلى العاملين في كل الميادين، خاصة قطاع الصحة وأود أن أهديهم معزوفاتي وأخيرا ندعو الله أن يرحمنا ويعفو عنا حتى تتحول هذه المرحلة قريبا إلى ذكرى في خبر كان في تاريخ البشرية.” هي كلمات ختم بها الأستاذ المتواضع والطيب باي بكاي، لقاءه معنا مؤكدا على ضرورة المواصلة في التحلي بالحيطة والحذر وتطبيق كل النصائح الوقائية الاحترازية.

قدور براهيم خيرالدين
مصطفى عدناني

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق