صحة وجمال

وهران: تماثل 11 طفل مصاب بالسرطان للشفاء من فيروس كورونا

تماثل 11 طفل مصاب بالسرطان للشفاء من فيروس كورونا من بين 12 حالة سجلت بمصلحة طب أورام الأطفال بمركز مكافحة السرطان بمسرغين (وهران)، حسبما أفادت به اليوم الخميس رئيسة هذه المصلحة البروفيسور عمارية بومدان.

وأوضحت ذات المسؤولة أن حالة ال 11 طفل الذين تلقوا العلاج بالكلوروكين بقيت مستقرة الى غاية تعافيهم حيث تقرر الإبقاء عليهم على مستوى مركز مكافحة السرطان بمسرغين، فيما عرفت الحالة الثانية عشر بعض المضاعفات التنفسية، مما استلزم نقلها إلى مستشفى الأطفال بحي “المنزه”، بالنظر لتوفره على مصلحة للإنعاش يمكن أن تتكفل بها في حال تدهورت حالتها.

وأبرزت البروفيسور بومدان أنه “لا يمكن الجزم بأن التعقيدات التي حصلت مع الحالة ال 12 يعود إلى الكوفيد-19 حيث يمكن أن تكون من مضاعفات السرطان نفسه، حيث أن الصعوبات التنفسية أمر وارد بين تعقيدات السرطان الذي يعاني منه” مضيفة أن حالة الطفل عرفت تحسنا كبيرا دون أن تكون حاجة إلى نقله إلى الإنعاش.

وفيما يتعلق بالأطفال الـ11 الباقين، تقول نفس المسؤولة أن 5 منهم غادروا المستشفى بعد التأكد من استقرار حالتهم مع تسطير مواعيد لمتابعة حالتهم، فيما بقي 6 آخرون بالمصلحة لاستكمال برنامج علاجهم الكيميائي المتعلق بداء السرطان.

وعبرت البروفيسور بومدان عن سعادتها بهذه النتيجة التي جاءت “بعد عدة أيام من القلق”، حيث “لم يسبق خضوع أطفال مصابين بالسرطان إلى العلاج بالكلوروكين على المستوين الوطني وربما حتى الدولي”.

كما أبرزت أن “المنشورات العلمية الخاصة بعلاج الكوفيد19 لدى الأطفال المصابين بالسرطان يكاد يكون منعدما، مما زاد من صعوبة المهمة أمام الطاقم الطبي بمركز مكافحة السرطان بمسرغين، حيث خاض أول تجربة للعلاج بالكلوروكين مع هؤلاء الأطفال”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق