مجتمع

وهران: وفاة رئيس مصلحة الاستعجالات بالمركز الاستشفائي الجامعي بعد إصابته بفيروس كورونا

توفي اليوم الاثنين البروفيسرر مروان بوكريسة رئيس مصلحة الاستعجالات الجراحية بالمركز الاستشفائي الجامعي لوهران “الدكتور بن زرجب” بعد اصابته بالكوفيد-19، حسبما أفادت به مديرية الصحة والسكان المحلية.

وأكد المكلف بالاتصال أن كشف بالسكانير أجري على الفقيد أكد إصابته بالكوفيد-19، مبرزا أن البروفيسور بوكريسة الذي توفي عن عمر52 سنة كان في مصلحة الإنعاش بعد أن تدهورت حالته الصحية بصفة مفاجئة.

وقد نظمت إدارة المركز الاستشفائي الجامعي صباح اليوم تأبينية للفقيد بمصلحة الاستعجالات الطبية والجراحية حضرتها أسرته وأقاربه وزملاؤه، ألقوا فيها النظرة الأخيرة على جثمان المرحوم، وذلك بحضور والي وهران والسلطات المدنية والعسكرية ومدير الصحة والسكان لولاية وهران ومدير المؤسسة الاستشفائية الجامعية “أول نوفمبر”.

وقد تجمع بساحة مصلحة الاستعجالات الطبية والجراحية جمع من عائلة الفقيد والأساتذة رؤساء المصالح الاستشفائية والطبية ورفقائه وزملائه وكل من عرفوه من قريب أو من بعيد، حيث “كانت الفرصة للحديث عن مناقب الرجل وجوانب مهمة أنارت مسيرته الثرية في مجال الطب، وكذا خصاله الإنسانية وخدمة المرضى وهو المعروف بتواضعه ووطنيته وحرصه على فعل الخير وتشجيع جميع سبله في السر والعلن”، حسب بيان لإدارة المستشفى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق