آخر الأخبارأخبار الوطن

ياسين المهدي وليد: مشروع “ألجيريا فانتور” سيكون “واجهة” للمشاريع المبتكرة الجزائرية على الصعيد الدولي

أكد الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف باقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة، ياسين المهدي وليد اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، أن مسرع المؤسسات الناشئة “ألجيريا فانتور” سيكون “واجهة” للمشاريع المبتكرة الجزائرية على الساحة الدولية.

واعتبر الوزير أن هذا المشروع يمثل “نافدة” لأصحاب المشاريع المبتكرة الجزائرية من بين اكثر من 1000 مستثمر و صناديق استثمارات على المستوى العالمي اذ يسمح لهم ايضا بالوصول الى مستثمرين محليين و اجانب متواجدين عبر العالم، بهدف جعل الجزائر “قطبا للابتكار الاقليمي و القاري”، على حد قوله.

وأضاف الوزير ان مشروع الجزائر ادخل مفهوم “الابتكار المفتوح” الذي يسمح للمؤسسات الجزائرية و الاجنبية “بالاستعانة بمصادر خارجية” لمشاريعهم من حيث الابتكار من خلال الاستفادة من المنتجات و الخدمات المطورة من قبل المؤسسات الناشئة في المجال الذي يخصهم.

كما أوضح أن بعض المستثمرين الخواص المحليين و الأجانب يريدون المراهنة على المؤسسات الناشئة الجزائرية، معتبرا أن المشاريع المبتكرة هي تلك التي تجلب أكثر المستثمرين الأجانب بما أن الابتكار هو “المحرك الحقيقي للاقتصاد”.

و أضاف السيد وليد من جانب آخر، أن هذا المسرع الذي “يعمل بنفس طريقة تسيير المسرعات على المستوى الدولي”، سيكون ضمن شبكة يتم نسجها عبر الجزائر مع مشاريع آخرى من ذات النوع هي بصدد التجسيد في شرق و غرب و جنوب الجزائر والطموح حتى لإنشاء فروع محلية في المستقبل، مؤكدا ان مضاعفة المسرعات سيرفع من قدرات المرافقة اللوجيستية و المالية في مجال التأطير و تكوين المؤسسات الناشئة الجزائرية.

كما أشار الوزير إلى أن الموقع الذي تم تدشينه اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، قادر على استقبال حتى 30 مؤسسة ناشئة خلال مدة تتراوح بين ستة إلى 12 شهرا، مضيفا أن طلبات لإبداء الرغبة سيتم الاعلان عنها “دوريا” من أجل انتقاء المشاريع التي لها قدرة نمو كبيرة و التي يمكن ادراجها ضمن المسرع.

و تابع السيد وليد قوله، أن المسرعات ستسمح للحاضنات العمومية و الخاصة بتمكين المؤسسات الناشئة من اجراءات المرافقة المختلفة التي تقترحها سيما في مجال التمويل.

في هذا الصدد صرح الوزير أن أكثر من 300 مؤسسة ما بين مؤسسة ناشئة و مشاريع مبتكرة قد تم وسمها واستفادت عشرة مؤسسات ناشئة منها من تمويل صندوق المؤسسات الناشئة الجزائرية.

كما أشار إلى “الاستفادة” من صندوق المؤسسات الناشئة الجزائرية حيث أنه علاوة على تلقي ملفات اصحاب المشاريع التي تطلب التمويل، يقوم بالاتصال بالمؤسسات الناشئة من اجل اقتراح تمويلها بغية تحقيق اهداف النجاعة التي تخضع لها.

للتذكير أن اتفاقية سيتم التوقيع عليها بالأحرف الأولى بين سوناطراك و مسرع مشروع الجزائر (ألجيريا فانتور)، فضلا عن تلك التي وقعت بين وزارة الطاقة و وزارة اقتصاد المعرفة و مؤسسات ناشئة هذا الثلاثاء.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر − أربعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق