أخبار الوطن

ياسين مرابي: ضرورة دعم التعاون مع الشركاء لتحسين التكوين في مجال الاطعام والفندقة

أكد وزير التكوين والتعليم المهنيين، ياسين مرابي، اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، على ضرورة تعزيز التعاون مع مختلف الشركاء والقطاعات المعنية لتحقيق “رؤية مستقبلية تسمح بفتح فرص للشباب بدخول عالم الشغل واقتحام مجال المقاولتية، لاسيما في مجالي الفندقة والاطعام والحرف”.

وقال الوزير، خلال إشرافه على أشغال الندوة حول “تطوير شعبة الفندقة والسياحة” أن قطاعه يسعى مع الجهات المعنية إلى “ترقية التكوين والتأهيل في مجال الفندقة والسياحة والصناعة التقليدية” وكذا العمل على رسم “خارطة تكوين تتماشى ومتطلبات السوق وإبراز أهمية الاستثمار في العنصر البشري للنهوض بقطاع السياحة الذي يحظى بالأولوية في برنامج الحكومة”.

وشدد السيد مرابي في هذا الاطار على ضرورة “تحيين البرامج البيداغوجية للتخصصات المتوفرة على مستوى المؤسسات التكوينية والمتعلقة أساسا بمجالي الفندقة والسياحة، إلى جانب تحسين الخدمات لتحقيق الجودة”.

وذكر بالمناسبة بأهمية تنظيم هذا اللقاء لدعم التنسيق بين قطاعه ومختلف الفاعلين في شعبة الفندقة والاطعام والسياحة والصناعة التقليدية، معتبرا ذلك بمثابة “خطوة هامة لرسم معالم تعاون بين قطاعي التكوين والسياحة يستشرف المستقبل”.

كما ركز الوزير على “وجوب تحسين التكوين للارتقاء بأداء النشاط السياحي والحرفي في الجزائر ومواكبة الاستثمارات الجارية انجازها في الصناعة الفندقية من خلال توفير اليد العملة المختصة التي تحتاجها المؤسسات الفندقية “.

وأشار الوزير الى ان قطاع التكوين يضم “عددا معتبرا من المؤسسات التكوينية التي تقدم تكوينات في مهن الفندقة والسياحة موزعة على مختلف ولايات الوطن أبرزها سبعة معاهد وطنية متخصصة متواجدة بكل من الجزائر العاصمة، الطارف، بومرداس، تمنراست، بوسعادة، تلمسان وتيزي وزو”.

و يعرض القطاع في المدونة الوطنية للشعب المهنية 54 تخصصا في مختلف المستويات موزعة بين مجالات الفندقة والسياحة والحرف التقليدية.

من جانبه، شدد ممثل المدرسة الوطنية العليا للفندقة والاطعام على أهمية انشاء هذه المدرسة منذ 8 سنوات من أجل “تعزيز وتحسين التكوين في هذا التخصص وفق المعايير الدولية المعمول بها”.

وتقوم المدرسة بتكوين في مجال الفندقة والاطعام من خلال تطوير المهن في هذا التخصص عن طريق تكوين المكونين واستقبال المتربصين في قطاع التكوين المهني.

وعلى هامش هذا اللقاء، تم ابرام اتفاقيتين للتعاون والشراكة في مجال التكوين الفندقي والاطعام بين كل من المدرسة العليا للفندقة والاطعام وقطاع التكوين والتعليم المهنيين وكذا بين المدير العام لفرع الاطعام التابع للخطوط الجوية الجزائرية والمدير الولائي للتكوين بالجزائر العاصمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى