إقتصاد

أعلن محافظ بنك الجزائر، رستم فاضلي اليوم الإثنين بالجزائر العاصمة أن السيولة البنكية ارتفعت إلى 1500 مليار دج إلى تاريخ 6 مارس الجاري.

وخلال مشاركته في جلسة نقاش حول التنظيم البنكي انعقدت في إطار “منتدى الأعمال القانونية” بمبادرة من المؤسسة الناشئة ليغال دوكترين، أكد محافظ بنك الجزائر “لدنيا 1500 مليار دج من السيولة إلى غاية يوم الأحد 6 مارس”.

كما أوضح رستم فضلي أنه خلال أزمة كوفيد-19 “نجح البنك المركزي في تسوية أزمة السيولة النقدية” مضيفا “بحوزتنا الأن مخزونا يكفي لثلاث سنوات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى