دولي

800 ألف فلسطيني بغزة يفتقدون بالكامل للرعاية الصحية

أكدت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم السبت، أنه لازال 800 ألف فلسطيني يتواجدون حاليا في مدينة غزة وشمالها يفتقدون بالكامل للرعاية الصحية بينما يعاني أكثر من ستة آلاف جريح من اصابات خطيرة، بعد أن خرجت العديد من المستشفيات في القطاع عن الخدمة، التي إنهارت المنظومة الصحية فيها، بعد قصفها ومحاصرتها من الدبابات الصهيونية.

وأضافت الوزارة، في بيان لها، نقلته وكالة الانباء الفلسطيني، أنه لا يتوفر العلاج لهؤلاء المرضى في مستشفيات القطاع، التي انهارت المنظومة الصحية فيها، بعد قصفها ومحاصرتها من الدبابات الصهيونية، خاصة في مدينة غزة، بعد أن خرجت العديد من المستشفيات عن الخدمة أثر تدمير الاحتلال للمعدات الطبية فيها, خاصة مستشفيات الشفاء أكبر مستشفيات القطاع، ومستشفى الأطفال بمدينة غزة، ومستشفى كمال عدوان والإندونيسي في الشمال.
وأكدت الوزارة أن عدم توفر العلاج والأجهزة الطبية تسبب في استشهاد المئات من الجرحى، لافتة النظر إلى أن الجرحى بحاجة لممرات إنسانية لعلاجهم خارج قطاع غزة.
وأوضحت أن 800 ألف فلسطيني يتواجدون حاليا في مدينة غزة وشمالها يفتقدون بالكامل للرعاية الصحية, بعد أن تم تدمير واستهداف المستشفيات بتلك المناطق من قبل الاحتلال الصهيوني, مشيرة إلى أن 88 مستشفى ومركزا صحيا في قطاع غزة خرج عن الخدمة بشكل كامل.
وأضافت أن نحو نصف مليون فلسطيني تحاصرهم الأمراض المعدية, بعد أن تفشت الأمراض فيهم، ومنها الوباء الكبدي, وأمراض الجهاز الهضمي والتنفسي, إضافة إلى ذلك فأن 900 ألف طفل يعانون من سوء التغذية بسبب عدم تلقيهم الغذاء المناسب في مراكز الإيواء المكتظة بالنازحين, والتي لجأ إليها نحو 2 مليون فلسطيني.
وهو الأمر الذي قالت الوزارة انه تسبب في فقر الدم وأمراض خطيرة يصعب حصرها لهؤلاء الأطفال الذين يستهدفهم الاحتلال بالقتل، حيث استشهد منذ بدء الاحتلال الغاشم، المستمر على قطاع غزة لليوم 92 على التوالي نحو 10 آلاف طفل وعشرات آلاف الجرحى، مبينة أن أكثر من ألف طفل بترت أطرافهم إثر القصف الصهيوني الذي استهدف منازلهم.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى