سيلا23: الصالون يفتح ابوابه الثلاثاء للجمهور

سيلا23: الصالون يفتح ابوابه الثلاثاء للجمهور

   
يفتح الصالون الدولي للكتاب (سيلا) أبوابه يوم الثلاثاء للجمهور ليكتشف جديد الطبعة التي تقدم عروض تجمع قرابة الف ناشر من جزائريين  واجانب يقترحون اعمالا متنوعة لبدء الموسم الادبي.

وستنطلق رسميا هذه الطبعة ال23 التي تستقطب سنويا قرابة المليون و 500 الف 
زائر الاثنين بمشاركة 47 بلد ممثلين من قبل  ناشريها ومؤسساتها الثقافية من بينهم تونس والمغرب ومصر وسوريا وفرنسا وايطاليا واسبانا و المجر والولايات المتحدة وكندا والكاميرون وكوبا وغيرها . و ستحضر الصين  ضيف شرف الصالون هذه السنة بعرض اكثر من 10.000 كتاب اغلبها مترجم للغتين العربية والفرنسية تتعلق مواضيعها بالثقافة الصينية التقليدية والادب والعلوم و كتب الاطفال وايضا بتعلم اللغة الصينية. وتشارك اكثر من 40 دار نشر صينية في المعرض مع حضور  ستة ادباء صينيين في من بينهم مويان الحاصل على جائزة نوبل  وسيشارك هؤلاء  في تنشيط لقاءات مع الجمهور في جناح  الصين الذي يعرض ايضا  2500 عنوان بلغة الماندارين (اللغة الرسمية للصين ). وقد اختار جناح روح الباناف الذي استحدث في 2009 بمناسبة تنظيم المهرجان الثقافي الأفريقي الثاني (باناف) التركيز في برنامجه لهذا العام على اللقاءات التي تتحدث عن تاريخ  القارة من خلال الادب .

كما يستقبل صالون الكتاب يوم 3 نوفمبر اللقاءات الأورومغاربية العاشرة للكتاب وذلك بمشاركة كتاب من تونس والمغرب و اسبانيا واليونان ورومانيا الى جانب الكتاب الجزائريين.  ويقترح منظمو السيلا من جهة اخرى وتحت عنوان "الكتاب يجمعنا " سلسلة من النقاشات مع الكتاب ولقاءات موضوعاتية حول "العيش معا وحوار الحضارات في حين تناول الوقفة المخصصة للتاريخ هذا العام الذكرى ال60  لتاسيس الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية وكذا موضوع العلاقات الجزائرية الصينية . 

 والى جانب اللقاءات المقررة مع قرابة ال20 كاتبا جزائريا و اجنبيا يقترح 
الصالون ايضا يوم 7 نوفمبر يوم دراسي حول الادب الامازيغي من تنظيم المحافظة السامية للأمازيغية.  كما يمنح الصالون  لزواره فرصة لقاء اشهر الكتاب في الساحة الادبية  الجزائرية و كذا كتاب أفارقه وأوروبيين ومن بلدان عربية.  تتواصل فعاليات السيلا الى غاية 10 نوفمبر المقبل بقصر المعارض بالصنوبر البحري (سافاكس).
الإثنين  29  أكتوبر  2018 

المزيد من أخبار الثقافة

الرياضة