انطلاق فعاليات الطبعة الـ 51 للمهرجان الثقافي الوطني لمسرح الهواة بمستغانم

انطلاق فعاليات الطبعة الـ 51 للمهرجان الثقافي الوطني لمسرح الهواة بمستغانم

   
انطلقت مساء يوم الخميس بمستغانم فعاليات الطبعة الـ 51 للمهرجان الثقافي الوطني لمسرح الهواة بمشاركة 12 فرق مسرحية قدمت من مختلف مناطق الوطن.

وتميز حفل الافتتاح بتنظيم استعراض للفرق المشاركة والفرق الفلكلورية والفرقة النحاسية أمام السلطات المحلية والفنانين والمدعوين الذين كانوا بالمنصة التي أقيمت بساحة الاستقلال بوسط مدينة مستغانم يتابعون  العروض التي تمازجت فيها الألبسة التقليدية بروائح البارود والأهازيج التراثية.
وقد استقطبت مراسيم انطلاق هذا الموعد المسرحي الكثير من المواطنين والفضوليين الذين تابعوا الاستعراض على طول نهج "محمد خميستي" وساحة الشهيد "بوجمعة محمد" المقابلة لساحة الاستقلال 5 يوليو 1962.

وجرى الافتتاح الرسمي لهذه الطبعة بقاعة "ريما" بدار الثقافة "ولد عبد الرحمن كاكي" حيث القي محافظ المهرجان محمد نواري كلمة  بالمناسبة أبرز من خلالها دور الفن عموما والمسرح خصوصا في السمو بالإنسان  إلى القيم السامية والأخلاق الراقية "حيث  لا يكون هناك خلاف أو شقاق   ويكون  النقاش بناءا مع تقبل الأخر" .
 ونوه نواري بالدعم الذي حظي به المهرجان من طرف السلطات العمومية والمحلية وأبناء الحركة المسرحية و"هو ما يؤكد الرسالة التي يحملها هذا الموعد السنوي كفضاء للتنافس على الركح  والتلاقي الفني والفكري " كما قال وعبر محافظ المهرجان أمله أن  تكون هذه الطبعة  تتويجا للتصفيات التي شملت اكثر من 70 فرقة مسرحية هاوية وان تنجح الفرق المشاركة في أقناع  الجمهور قبل لجنة التحكيم وان تكون في المستوى.

وعرف حفل الافتتاح عرض عمل مسرحي للجمعية الثقافية "الهواء الطلق" لمدينة بودواو (ولاية بومرداس) بعنوان "تنهينان...ملكة الصحراء" استعرض من خلاله المخرج "جمال زناقي" حقبات مختلفة من التاريخ الجزائري. وتم أيضا تكريم عدد من الشخصيات التي كان لها دور في تواصل المهرجان الوطني لمسرح الهواة على مدار نصف قرن على غرار رؤساء بلدية مستغانم السابقين ورؤساء المهرجان وبعض الفنانين .
وشملت التكريمات السيد جلول بن دردوش وبن سليمان الصادق وبراشد منصور و كريري الغالي ولحمر عواد وسبع بلغشام وبكاي بوزيدي والفنانين فوزية آيت الحاج وخروبي سعيد وقنون قوعيش.ويشارك في الطبعة 51 من المهرجان داخل المنافسة ثماني فرق مسرحية من ولايات تيبازة وسيدي بلعباس وبرج بوعريريج وبجاية والأغواط وسكيكدة وبرج منايل (ولاية بومرداس) وخارج المنافسة أربع فرق قادمة من ولايات قالمة والنعامة وأدرار وبودواو (ولاية بومرداس).

وسيتم خلال هذه التظاهرة الثقافية التي تأتي تحت شعار "نحو مسرح يرسخ السلم" تنظيم ملتقى حول مسرح الهواة "الواقع والتطلعات المستقبلية" ويوم تضامني مع الشعب الفلسطيني تحت شعار "مقام الشهيد في المسرح" بالمكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية "مولاي بلحميسي".كما سيحتضن المسرح الجهوي "سي الجيلالي بن عبد الحليم" ورشة تكوينية في مجال "الإضاءة المسرحية" تؤطرها المختصة الفرنسية في هذا الميدان "فيولان بيورجار" وورشة أخرى لفائدة الفرق المسرحية المشاركة حول "الاتصال الثقافي وتسويق العروض المسرحية".

ويختتم هذا المهرجان يوم الثلاثاء المقبل بتوزيع الجوائز على الفرق المتوجة وعرض الفيلم السينمائي "إلى آخر الزمان" للمخرجة "ياسمين شويخ" بقاعة الشيخ حمادة ،كما أشار إليه المنظمون. 

الجمعة  13  جويلية  2018 

المزيد من أخبار الثقافة

الرياضة


نشرات الأخبار

دليل التلفزيون

الدليل