الأرشيف الوطني ينظم معرضا حول اتفاقيات إيفيان واسترجاع السيادة الوطنية

الأرشيف الوطني ينظم معرضا حول اتفاقيات إيفيان واسترجاع السيادة الوطنية

   
نظم الأرشيف الوطني اليوم الاثنين بمناسبة الاحتفال بذكرى الـ56 لاستقلال الجزائر، معرضا بالجزائر العاصمة للوثائق تحت عنوان "اتفاقيات إيفيان واسترجاع السيادة الوطنية".

ويضم هذا المعرض وثائقا اصلية عن الأحداث التي عاشتها الجزائر بدءا بمجازر 8 مايو 1945 مرورا بانعقاد مؤتمر الصومام في 20 أغسطس 1955 ثم تأسيس الحكومة المؤقتة، وصولا إلى أحداث ديسمبر 1960 ثم مظاهرات أكتوبر 1961 وبعدها مختلف المفاوضات والاتصالات الجزائرية-الفرنسية التي بدأت سنة 1956 إلى غاية مفاوضات إيفيان، لتليها رسالة التهنئة الذي بعثها الجنرال ديغول إلى رئيس السلطة التنفيذية آنذاك عبدالرحمان فارس بمناسبة نجاح عملية الاستفتاء حول الاستقلال.

وحسب مسؤول بالأرشيف الوطني، فان الوثائق المعروضة في هذه التظاهرة التي تدوم شهرا كاملا "أصلية محفوظة على مستوى الأرشيف الوطني".
ومن بين أهداف هذه التظاهرة التاريخية إبراز الوثائق المتعلقة بالأرشيف، لأن هناك الكثير حتى من بين المختصين في كتابة التاريخ والباحثين يجهلون وجودها، يضيف نفس المصدر مذكرا أن الأرشيف الوطني بحوزته وثائق هامة تعود للفترات العثمانية و الاستعمار الفرنسي و الجزائر المستقلة.

الإثنين  09  جويلية  2018 

المزيد من  الأخبار

الثقافة