مجتمع

القرض الشعبي الجزائري بالبويرة: تأجيل محاكمة المتورطين في تحويل واختلاس

أجّلت محاكمة الأشخاص المتورّطين في سرقة، وتحويل أموال بالقرض الشعبي الجزائري بالبويرة إلى يوم غد الخميس، حسبما استفيد اليوم الأربعاء من مصدر قضائي.

وأوضح ذات المصدر لوكالة الأنباء الجزائرية، أنه “تم تأجيل المحاكمة في هذه القضيّة المتعلقة بتحويل أموال بالقرض الشعبي الجزائري بالبويرة التي كانت مبرمجة ليوم الثامن، من يونيو الجاري إلى 18 من نفس الشهر، و ذلك لأسباب متعلقة بإجراءات الوقاية من جائحة فيروس كورونا المستجد”.

وتعود وقائع هذه القضية إلى أكثر من سنة، حيث أصدرت غرفة الاتهام لمحكمة البويرة أمرًا بالإيداع ضدّ 12 شخصًا، من بينهم أربعة مسؤولين بالبنك المذكور وعاملين.

ويتعلّق الأمر بتقدم حوالي 100 زبون، ببنك القرض الشعبي الجزائري لوكالة البويرة بشكاوي إلى مصالح الأمن، مفادها تعرّض حساباتهم البنكية (بالدينار و العملة الأجنبية) إلى اختلاسات.

وكشفت الخبرة الأخيرة، المنجزة بطلب من قاضي التحقيق أن المبلغ المختلس يفوق الـ 60 مليار سنتيم.

وكان ضحايا هذا الاختلاس قد نظموا عدّة وقفات احتجاجية أواخر 2019، أمام مقرّ وكالة القرض الشعبي الجزائري بالبويرة، قصد المطالبة باسترجاع أموالهم المختلسة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق