آخر الأخبارثقافة

الوزير الأول عبد العزيز جراد يكّرم فنانين ومثقفين

أشرف الوزير الأول، السيد عبد العزيز جراد، مساء الاثنين بالجزائر العاصمة على تكريم عدد من الفنانين والمثقفين الجزائريين خلال حفل احتضنه قصر الثقافة مفدي زكريا بحضور عدد من أعضاء الحكومة.

وتم بالمناسبة تكريم عدد من الفنانين على غرار سيد أحمد مزيان (أقومي) ونادية طالبي والفنان التشكيلي بشير يلس شاوش والروائي عبد الوهاب عيساوي الفائز مؤخرا بجائزة “البوكر” للرواية 2020 والمغنية مريم وفاء والباحث في التراث الثقافي سيد أحمد كرزابي.

واعتبر السيد جراد، أن هذا التكريم هو بمثابة “تكريم رمزي” لقامات من الفن الجزائري الذين كرسوا البعد الثقافي من خلال أعمالهم خاصة في مجالات السينما والمسرح والغناء. كما أكد أنه سيكون في أول نوفمبر القادم تكريم كل المثقفين والعلماء الجزائريين.

وقام الوزير الأول بهذه المناسبة بزيارة مختلف المعارض التي أقيمت في اطار شهر التراث اللامادي وضمن فعاليات الايام الوطنية للباس الجزائري، أين اطلع على مختلف الاجنحة الخاصة باللباس الجزائري التقليدي ولواحقه.

كما استمع السيد جراد الى مختلف انشغالات الحرفيين والمصممين المشاركين في هذه التظاهرة التراثية، مشددا على ضرورة “تثمين وتصنيف اللباس التقليدي” الذي يعد –كما قال – “ارثا ثقافيا” “ذاكرة وطنية”.

وحث أيضا على تشجيع الحرفيين والترويج للباس التقليدي الجزائري من خلال ارتدائه خصوصا في المحافل الدولية.

من جهته، ألقى الباحث ومدير مركز التراث الافريقي السيد سليمان حاشي، محاضرة حول التراث الثقافي الجزائري المادي واللامادي، مذكرا بجملة من القوانين التنظيمية والتشريعية التي سنتها الجزائر قصد الحفاظ وحماية التراث الثقافي.

وتتواصل فعاليات الأيام الوطنية للباس الجزائري تحت شعار “لباسي ذاكرتي وثقافتي” إلى غاية الأسبوع الأول من شهر سبتمبر.

وتدخل هذه التظاهرة -التي انطلقت بداية الشهر الجاري تحت إشراف وزارة الثقافة والفنون-في اطار تظاهرة “شهر التراث اللامادي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق