دولي

تواصل هجمات الجيش الصحراوي على تخندقات الجنود المغاربة على طول الجدار الرملي

شنت وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي، اليوم الجمعة، هجمات جديدة استهدفت قواعد الجيش المغربي
المتخندق خلف الجدار الرملي (جدار الذل والعار)، حسب ما جاء في البلاغ العسكري
رقم 100 الصادر عن وزارة الدفاع الصحراوية.
ونقلت وكالة الانباء الصحراوية (وأص)، نسخة من البلاغ العسكري، الذي جاء فيه أنه “وبعد استهداف مواقع عديدة من الجدار الرملي بالقصف المركزة والمدمرة شنت طلائع من وحدات الجيش الصحراوي قصفا مدمرة تركزت نيرانه على قواعد الجيش
المغربي، المتمركزة خلف جدار الذل العار حيث استهدفت امس الخميس العديد من المواقع في منطقة تنوشاد بقطاع المحبس, وتمركزات أخرى بمنطقة اودي الظمران في نفس القطاع”.
أما اليوم الجمعة، فقد وجهت عناصر الجيش الصحراوي، نيرانها صوب القوات المغربية في منطقة روس السبطي قطاع المحبس الي جانب استهداف وحدات أخرى نقاط إنذار الجنود المغاربة المتخندقة في منطقة روس السبطي بذات القطاع.
هذا وتواصل وحدات جيش التحرير الشعبي الصحرواي اعمالها القتالية النوعية مستهدفة قواعد و تمركزات جيش الاحتلال المغربي المتقوقعة في جدار الذل والعار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 + خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق