ثقافة

التوقيع على مذكرة تفاهم حول حماية الملكية الثقافية بين الجزائر والولايات المتحدة الأمريكية

وقعت وزيرة الثقافة والفنون السيدة “مليكة بن دودة” و السفير الأمريكي لدى الجزائر “جون ديروشر ” اليوم الخميس، على خطة العمل المشتركة المتعلقة بمذكرة التفاهم حول حماية الملكية الثقافية.

وحسبما أفاد به البيان الذي نشرته قنصلية أمريكا بالجزائر عبر صفحتها الرسمية “فايسبوك”، أبرم الطرفان اتفاقا للعمل بشكل تعاوني في مجالات حماية الممتلكات الثقافية وترميمها.

وأوضح البيان ذاته، بأن “خطة العمل المشتركة المتعلقة بمذكرة التفاهم هي عبارة عن خارطة طريق مدتها خمس سنوات لتنفيذ مذكرة التفاهم التي وقعتها حكومتا الولايات المتحدة الأمريكية والجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية السنة الفارطة يوم 15 أوت 2019، المتضمنة لسلسلة من الأنشطة تهدف للحد من نهب الممتلكات الثقافية الجزائرية، حماية التراث الثقافي الجزائري، وزيادة التبادل العلمي والثقافي والتعليمي”.

وأشار البيان، بأن “هذا المشروع سيعزز قدرات أجهزة إنفاذ القانون الجزائرية والتراث الثقافي كما سيسهم في ترقية العلاقات الثنائية”.

ليضيف، “هذه الاتفاقية تبرز الالتزام المشترك للولايات المتحدة الأمريكية والجزائر بحماية تراث الجزائر وتعزيز التنمية الاقتصادية حول السياحة المستدامة وتقلل من دوافع النهب والإتجار، كما خصصت السفارة الأمريكية ما يقرب من 400 ألف دولار أمريكي للمشاريع التي ستساعد في تحقيق الأهداف الطموحة لخطة العمل”.

وللإشارة قد حضر مراسم التوقيع المدير العام للديوان الوطني لتسيير الممتلكات الثقافية المحمية واستغلالها السيد “عبد القادر دحدوح”، والذي بدوره رحب بمبادرة التعاون الهامة هذه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق