ثقافة

عزلة الحجر تنتج روائع فنية

لقد برزت إبداعات الفنانين الجزائريين من خلال نشر لوحاتهم الفنية على مواقع التواصل الإجتماعي، من خلال مشاركتهم في المسابقات والمعارض الافتراضية مثل معرض “باوو” الذي ينَظم على صفحة الفسيبوك، وشارك فيه عدد من الفنانين الجزائريين بلوحات وأعمال إبداعية مميّزة.

موقع التلفزيون الجزائري رصد عددًا من اللوحات، وحاور الرسامين، والملاحظ لهذه اللوحات المنشورة يجد أن أغلبها تعالج قضايا إنسانية بالدرجة الأولى، ولقد عبر الفنان دعاس عادل، عن ذلك من خلال لوحاته الفنية أولها كانت لممرضة تبدو منهارة لقيت اللوحة تفاعلًا كبيرًا، أما اللوحة الثانية فأعطاها عنوان “لوحة الأمل”، وهي تعبر عن عائلة تنظر إلى شروق الشمس وتتطلع إلى غدٍ أفضل.

تأثّر بالأوضاع الخارجية جعله يترجمها إلى لوحات فنية، من بينها لوحة لممرضة تذرف الدموع وعلى رأسها تاج ملكي واعتبرها تكريمًا لعمل الأطباء والممرّضين.

أما الفنان مصطفى أجووت، فهو يقدم سلسلة من منمنمات بعنوان “قانون الأقوى”، وهو الآن بصدد إنجاز اللوحة الرابعة، وفي نظر الفنان أن هذا الأمر غير كافٍ والعالم الافتراضي لا يمكنه احتواء الفن من كل جوانبه

لقد كان للفنانة التشكيلية كنزة بورنان، طريقتها الخاصّة في التعبير عن أفكارها؛ تجسّد ذلك من خلال أعمالها التشكيلية التي عُرضت على صفحة “الباوو”، ولقت أعمالها تفاعلًا وسط زائري المعرض الافتراضي.

من جهة أخرى، استغل الفنانون حول العالم فترة الحجر المفروضة وأبدعوا بروائع فنية تعبر عن الواقع المعاش، أو كيفية التجاوب معه، ولقد نشر الفنان المغربي بوعبيد بوزيد، لوحته الفنية التي تبدو فيها شوارع وساحات المدينة فارغة، في حين قام مجموعة من الرسامين الأوروبيين، برسم كبار الفنانين التشكيلين الراحلين مثل بيكاسو، فريدا كاهلو، فينست فان غوغ، وهم يرتدون اٌقنعة واقية مرسوم فيها أشهر لوحاتهم.

من جهتها، كان للفنانة الفرنسية أليسا تور، طريقة أخرى في النشر، حيث لجأت إلى موقع المعرض الافتراضي artsteps.com و هو عبارة عن منصّة افتراضية، تمنح الفنان القدرة على عرض صور اللوحات والتحكم بالديكور، كما يستطيع الزائر مشاهدة اللوحات والتجول داخل القاعة.

أما الفنان الفلسطيني تيسير البطنجي، اكتفى بنشر صور فوتوغرافية تظهر فيها مدينة باريس خالية من المارّة، أو التزام الناس بإجراءات التباعد الاجتماعي.

ولم ينقطع الفنانون الجزائريون، على بعث روح الفن والإبداع، ومعالجة القضايا الراهنة في أعمالهم الفنية، التي تحدّت زمن الحجر لإشباع الرغبة الفنية والثقافية.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق