ثقافة

عرض أفلام قصيرة بمتحف السينما بالعاصمة

في اطار الاحتفال بـ” الفيلم القصير الوثائقي”، تم يوم السبت الـ26 أكتوبر 2019 عرض ثمانية أفلام قصيرة بين الخيالية والوثائقية لأول مرة, بمتحف السينما بالجزائر العاصمة.

ويهدف هذا النشاط الذي نظمته الوكالة الوطنية للإشعاع الثقافي بالشراكة مع متحف السينما الجزائري, إلى الكشف عن آخر إنتاجات المخرجين الشباب أمام الجمهور الكبير الذي استمتع بالفيلم الوثائقي القصير المعنون “نايس فيري نايس” للمخرج الخير زيداني, بعدما لقي نجاحا في عديد المهرجانات الدولية وتكريما في الجزائر ومصر وتونس.

وقد لقى الفيلم الوثائقي “تيميمون, واحة التاريخ” للمخرج سيد علي زعفون الذي أنجز سنة 2017, إعجابا كبيرا لدى الحضور, في حين خلق الفيلم القصير المعنون “عذرا أمي” للمخرجة لويزة بلعمري, نقاشا حادا لدى الحضور, بحيث يغوص في حياة أحد محترفي الوشم.

ولكن لم يتم عرض الفيلم الذي لطالما تاق إليه الجمهور “برمودا” للمخرج محمد بن عبد الله بسبب عطب تقني, كما ألغي فيلم “أطفال تيقصراين” للمخرجة ريمة كركبان”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق